الموقع الرسمى لائتلاف شباب القبائل العربية

مرحبا بالسادة الزوار
( أئتلاف شباب القبائل العربية )
الموقع الرسمى لائتلاف شباب القبائل العربية

موقع ائتلاف شباب القبائل العربية

مرحبا بالسادة الزوار بموقع أئتلاف شباب القبائل العربية

    العشرات تجمّعوا قبالة القصر الجمهوري: مرسي أمام تحدّي تلبية مطالب الملايين من المصريين .

    شاطر
    avatar
    admin
    Admin

    عدد المساهمات : 55
    تاريخ التسجيل : 19/07/2010
    العمر : 25
    الموقع : مرسى مطروح

    العشرات تجمّعوا قبالة القصر الجمهوري: مرسي أمام تحدّي تلبية مطالب الملايين من المصريين .

    مُساهمة من طرف admin في الأربعاء يوليو 04, 2012 9:38 am

    العشرات تجمّعوا قبالة القصر الجمهوري: مرسي أمام تحدّي تلبية مطالب الملايين من المصريين .
    . .



    إذا احتاج الرئيس المصري الجديد محمد مرسي ما يذكّره بحجم التوقعات المنتظَرة منه مع تسلمه مهام منصبه، فما عليه إلا أن ينظر من نافذة القصر الرئاسي، فقد تجمّع مواطنون عند أبواب القصر الجمهوري أمس الإثنين،

    بعضهم يطالب بوظائف، وآخرون بتعويضات من الدولة، وغيرهم يطالبون بالإفراج عن أقارب معتقَلين؛ ما يُظهر إلى أي مدى تسبب التفويض الشعبي الذي حظي به مرسي في زيادة الآمال في حكومة تكون أكثر استجابة لمطالب الشعب.

    وبينما كان مرسي يعمل على تشكيل حكومته الجديدة لتحل محل الحكومة الانتقالية التي عيّنها المجلس الأعلى للقوات المسلحة، كان المواطنون الذين يحملون طلباتهم يجلسون في الحدائق المواجهة للقصر، علما بأنه لم يكن يسمح للمصريين العاديين قط بالاقتراب من القصر الجمهوري إلى هذا المدى في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، الذي أطاحت به انتفاضة شعبية العام الماضي.

    وقال مرسي الذي يريد التأكيد على الفارق بينه وبين سلفه، إنه لن يدير ظهره أبدا لمواطنيه، وإنه سيسعى لتحقيق العدالة لكل المصريين، ومن بينهم من قُتلوا أو أصيبوا خلال الانتفاضة.

    وفي عهد مبارك كان تنظيم الاحتجاجات السياسية أمرا شبه مستحيل؛ حيث كانت أعداد هائلة من رجال الشرطة على أهبة الاستعداد لتفريق أي تجمعات والقبض على من يحاول التظاهر.

    وكانت الطرق التي تمر منها المواكب الرئاسية ممهَّدة منمَّقة ويحيط بها حشود من المؤيدين، أو كانت تغلَق أمام المواطنين لساعات؛ مما يؤدي إلى زحام هائل حتى يتمكن الرئيس من السير بسرعة في شوارع العاصمة الخالية.

    وكانت تقارير دولية أكدت أنه يعيش نحو 40 في المائة من المصريين على أقل من دولارين يوميا، فالاقتصاد يترنح والبطالة تتزايد بعد أن أثر الاضطراب السياسي على الاستثمار والسياحة. وموارد الدولة مضغوطة بشدة، مما سيجعل إنفاق مرسي على أهداف تحقق له مزيدا من الشعبية، أمرا صعبا.

    والبرنامج السياسي لمرسي، على أي حال، قائم على مزيد من تحرير السوق؛ بغرض حفز الاستثمار، وهو ما يزيد خطر مواجهة مصاعب اقتصادية أشد في المستقبل القريب.

    وفي الوقت الحالي يعد مرسي بإجراءات عاجلة، تكون لها آثار اجتماعية عاجلة، متعهدا بحل أزمة المرور واستعادة الأمن وجمع القمامة من الشوارع، والقضاء على الاختناقات في عملية توزيع الخبز المدعَّم والوقود وغاز الطهي.



    [url=][url=https://servimg.com/image_preview.php?i=40&u=17344140][img]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 5:46 pm